مقومات القارة السمراء في كتاب جديد

0

تعتبر القارة السمراء هي القارة الأغنى من بين القارات وتعتبر أفريقيا  قلب العالم القديم وهامش العالم الحديث، فأصبحت مطمعا لكل مستعمر للثروات الغنية بها والسيطرة على خيراتها.
رغم عراقة قارة أفريقيا ؛ إلا أن الكثير من أفريقيا ظل مجهولا حتى بدايات القرن الماضي مما أثار فضول الباحثين ويعتبر هذا الكتاب (كتاب أفريقيا دراسة لمقومات القارة ) نتيجة هذا الفضول للتعرف أكثر على القارة السمراء ويعتبر هذا الكتاب من خلال محتوياته دراسة علمية جادة لأنه تناول كل ما يخص القارة من موقع جغرافي واحصائيات ليعطى تصورا للقارة .
يتناول المؤلفان كلٌّ من استاذي الجغرافيا الدكتور محمد رياض والدكتورة كوثر عبد الرسول في القسم الأول من الكتاب ظروفَ نشأة القارة وتاريخها مع الاستعمار، ثم  خصائصها الجغرافية والطبيعية، وأنماطها السكانية والاقتصادية، ويعرضان في القسم الثاني ستة نماذج لدول إفريقيَّة مُمثِّلة لأقاليم مختلفة، ويختمان بتوثيقٍ بصريٍّ لوجه إفريقيا من خلال مجموعة من الصور الفوتوغرافية المميزة للقارة.
ومنةأهم محتويات الكتاب :
اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻷﻓﺮﻳﻘﻴﺎ وتشتمل على (ﻣﻮﻟﺪ أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ المعاصرة والمميزات العامة للقارة وموﺟﺰ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﺠﻴﻮﻟﻮﺟﻲ ﺗﻀﺎرﻳﺲ أﻓﺮﻳﻘﻴا و التصريف اﻟﻨﻬﺮي و المناخ واﻷﻗﺎﻟﻴﻢ المناﺧﻴﺔ واﻟﱰﺑﺔواﻟﻨﺒﺎت واﻷﻗﺎﻟﻴﻢ اﻟﻄﺒيعية واﻟﺴﻼﻟﺔ واﻟﻠﻐﺔ و اﻟﺴﻜﺎن واﻷﻣﺮاض وأﻧﻤﺎط اﻟﺤﻴﺎة واﻻﻗﺘﺼﺎد ﰲ أﻓﺮﻳقيا و النقل ومشكلاته في افريقيا.
كما اشتمل على دراسة لبعض دول أفريقيا ومنها؛  دولة المغرب ،جمهورية السودان،  إثيوبيا، نيجيريا، زائيري،  جمهورية جنوب افريقيا.
واختتم الكتاب بصور لأفريقيا ومنها
بداية خاطئة ، وعلامات مميزة في طبيعة القارة ،و علامات مميزة في حضارة القارة ،وجوانب من النشاط الاقتصادي ،و النقل في أفريقيا و المدن والمعمار في افريقيا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »