فضيحة “بيجاسوس” أو التجسس الالكتروني

0

كتبت فتيحة رافعي

فضيحة “بيجاسوس” ليست جديدة كما يصورها الإعلام!

في مطلع عام 2019، تم اختراق هاتف فاوستين روكوندو، وهو أحد أبرز معارضي رئيس رواندا، بول كاغامي، عن طريق رسالة على برنامج “واتساب”، باستخدام برنامج “بيغاسوس”، الذي تطوره مجموعة “NSO” الإسرائيلية، والمملوكة جزئياً لشركة بريطانية تدعى “نوفالبينا كابيتال”.

السيد روكوندو ربط وقتها ما بين برنامج “بيجاسوس” واختفاء أو موت عدد غير قليل من المعارضين الروانديين حول العالم في ظروف غامضة.

“بيجاسوس” – بحسب المتاح من معلومات – موجود في السوق منذ 2012، وهو فعال للغاية، لدرجة أن الحكومة الإسرائيلية أدرجته على قائمة الأسلحة (ما يعني ضرورة حصوله على موافقة من المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر لتصديره لأي جهة).

لكن الانفراجة الهائلة جاءت تحديداً في مايو عام 2019، عندما اكتشفت “NSO” ثغرة في برنامج “واتساب” تتيح لها تحميل برنامجها التجسسي على جهاز المستخدم دون علمه (بدل الطريقة السابقة، والتي كانت تتطلب النقر على رابط ملغوم لتحميل البرنامج).

عملياً، يعني ذلك أن “بيجاسوس” استطاع الوصول إلى هواتف نحو 1.5 مليار مستخدم لواتساب آنذاك. شركة “فيسبوك”، المالكة لواتساب، اكتشفت الثغرة بسرعة وأغلقتها، وأطلقت تحقيقاً سرياً دام ستة شهور لمعرفة مدى فداحة الأمر.

وقتها، كان رد “NSO” مشابهاً لما تردده الآن: أنها تقوم بفحص شامل للمشترين قبل بيع برامجها، وأنها تراعي حقوق الإنسان وتحرص على ألا تستخدم برامجها إلا في مكافحة الإرهاب وإنقاذ الأرواح. وتعهدت الشركة أيضاً بأنها ستلاحق من ينشرون الأخبار الكاذبة عنها قضائياً، ولم تفعل.

بالطبع، في ذات الوقت، كانت “NSO” تؤكد في رسائل تسويقية لزبائنها أنها تعمل بشكل مستمر على تخطي طبقات الحماية لدى شركات التقنية الكبرى، وستضمن لزبائنها أقصر وقت ممكن من انقطاع الخدمة!

 

وكي تتبع أقوالها بأفعال، تفاخرت “NSO” في مذكرة داخلية بأنها تمكنت من “تحييد” كافة التحديثات الأمنية التي أدخلتها شركة “آبل” على نظام تشغيلها الجديد آنذاك “iOS 13” بعد إطلاقه بأيام!

 

لا شك أنه ما بين 2019 والآن، تطورت أساليب وطرق الاختراق التي يستخدمها برنامج “بيجاسوس”، وربما توسعت لتشمل برامج تواصل ومحادثة أخرى يستخدمها الناشطون والصحفيون والشخصيات العامة. لا أستبعد أن تتكشف فضائح جديدة مستقبلاً عن تمكن الشركة الإسرائيلية من اختراق برامج مشهود لها بالأمان والتشفير الرقمي.

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »