مبادرة رئيس جامعة القاهرة لسدالفجوة مع الجامعات العالمية

0

كتبت أسماء هاشم

في مقاله الاسبوعى بصفحة الرأى بجريدة الأهرام يطرح الدكتور عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة اليوم مبادرة جديدة ومهمةوحيوية وهي الأولى من نوعها التى بهدف التعرف علي الصورة الحقيقية للذات فى مرآة الآخر وصولا الي التعرف علي آليات سد الفجوة المعرفية مع الآخر مختلف والمتميز والمتطور وهو الجامعات العشر الأولى على مستوي العالم، حيث وجه الدكتور الخشت عمداء كليات جامعة القاهرة بتكوين لجان علمية عليا من كبار الأساتذة على مستوى الأقسام العلمية المتخصصة في جميع الكليات تتولى رصد وتوصيف وتحليل المناهج والتخصصات العلمية للكليات العشر الأكثر أهمية وبروزا في العالم في ضوء التصنيفات العلمية في العالم في التخصصات المختلفة، من حيث مراكز الاهتمام العلمية والتعليمية والبحثية الرئيسة والفرعية، والمقررات الدراسية وتوصيفها وأساليب التعليم والتدريب وتقنيات التعليم المستخدمة.
وأعلن الدكتور الخشت، أنه من المقرر أن يشمل عمل تلك اللجان رصد برامج واهتمامات عشرة من المراكز البحثية ذات التميز العلمي، وعشرة من الدوريات المتخصصة المحكمة ذات معامل التأثير القوي، وذلك بهدف رسم خريطة علمية للفكر العلمي والتكنولوجي العالمي بوضعه الراهن ومقارنتها بأوضاعنا في جامعة القاهرة لتحديد الفجوات المعرفية والتكنولوجية بيننا وبين العالم وكيف نقوم بتغطية تلك الفجوات على مستوى العملية التعليمية وكذلك على مستوى العملية البحثية في كل تخصص، على مستوى العلوم الطبيعية (الرياضيات، الحاسبات و علوم المعلومات، الفيزياء، الكيمياء، علوم الارض والبيئة، البيولوجي )، الهندسة والتكنولوجيا، العلوم الطبية والصحية، العلوم الزراعية(علوم الحياة)، العلوم الاجتماعية، العلوم الإنسانية.
ومن المنتظر أن تتم بلورة مايتم التوصل إليه في هذا الإطار في مشروع بحثي رئيس يتكون من مجموعة من المشروعات البحثية الفرعية الممولة من الكليات والجامعة والتي تقوم بإنجازها تلك اللجان العلمية التي تضم كبار الأساتذة في كل تخصص إضافة إلى عدد من الاساتذة والأساتذة المتخصصين وشباب أعضاء هيئة التدريس والباحثين تمثل كل الأجيال تعلن عنها جامعة القاهرة خلال الفترة القادمة.
الدكتور الخشت يطرح مبادرة علمية لسدالفجوة المعرفية مع الجامعات العشر والمراكز البحثية الأولى على مستوى العالم
وقد وجه الدكتور الخشت جميع كليات الجامعة بتكوين لجان علمية عليا لتنفيذ مشروعات بحثية ترصد وتحلل تخصصات الكليات العشر العالمية ومراكز الاهتمام في تخصصاتها ومقرراتها
وقد اصدر الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة توجياته بالاستفادة من نتائج المشروع البحثي في بناء المقررات العلمية وتصميم الخطط البحثية المستقبلية للجامعة
في مبادرة هي الأولى من نوعها علي م يطرحها الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تستهدف سد الأساتذة على مستوى الأقسام العلمية المتخصصة في جميع الكليات تتولى رصد وتوصيف وتحليل المناهج والتخصصات العلمية للكليات العشر الأكثر أهمية وبروزا في العالم في ضوء التصنيفات العلمية في العالم في التخصصات المختلفة، من حيث مراكز الاهتمام العلمية والتعليمية والبحثية الرئيسة والفرعية، والمقررات الدراسية وتوصيفها وأساليب التعليم والتدريب وتقنيات التعليم المستخدمة.
و من المقرر أن يشمل عمل تلك اللجان رصد برامج واهتمامات عشرة من المراكز البحثية ذات التميز العلمي، وعشرة من الدوريات المتخصصة المحكمة ذات معامل التأثير القوي، وذلك بهدف رسم خريطة علمية للفكر العلمي والتكنولوجي العالمي بوضعه الراهن ومقارنتها بأوضاعنا في جامعة القاهرة لتحديد الفجوات المعرفية والتكنولوجية بيننا وبين العالم وكيف نقوم بتغطية تلك الفجوات على مستوى العملية التعليمية وكذلك على مستوى العملية البحثية في كل تخصص، على مستوى العلوم الطبيعية (الرياضيات، الحاسبات و علوم المعلومات، الفيزياء، الكيمياء، علوم الارض والبيئة، البيولوجي )، الهندسة والتكنولوجيا، العلوم الطبية والصحية، العلوم الزراعية(علوم الحياة)، العلوم الاجتماعية، العلوم الإنسانية.
ومن المنتظر أن تتم بلورة مايتم التوصل إليه في هذا الإطار في مشروع بحثي رئيس يتكون من مجموعة من المشروعات البحثية الفرعية الممولة من الكليات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »