بعد رحلة طويلة.. السفينة إيفر جيفن تفرغ حمولتها

0

كتب فرحات غنيم 

تسببت السفينة العملاقة التي اعترضت المجرى الملاحي لقناة السويس في تعطل حركة الملاحة الدولية لحوالي أسبوع

بدأت أعمال تفريغ ناقلة الحاويات العملاقة إيفر جيفن، التي تسببت في غلق الممر المائي لقناة السويس منذ عدة أشهر، بعد وصولها إلى المملكة المتحدة.

ورست السفينة العملاقة في ميناء فيليكستو في الساعة الرابعة والنصف مساء بالتوقيت الصيفي البريطاني الثلاثاء الماضي، وهي الرحلة الأولى التي تقوم بها إيفر جيفن إلى بريطانيا منذ تعطيلها المجرى الملاحي الدولي لقناة السويس في مصر.

 

وقالت ميناء فيليكستو إن ناقلة الحاويات العملاقة وصلت وعلى متنها 2000 حاوية، مرجحة أن عملية التفريغ قد تستغرق 24 ساعة.

 

وأضافت أن الناقلة البحرية العملاقة، التي يبلغ طولها 400 متر من المقرر أن تغادر الميناء البريطانية الخميس المقبل.

 

وتشغل إيفر جيفن الشركة التايوانية إيفرجرين مارين، وكان من المفترض أن تصل إلى ميناء فيليكستو في إبريل/ الماضي.

 

وتسبب ذلك في تأخير مئات السفن عن مواعيد وصولها، إذ انتظرت حتى يتم إخلاء المجرى الملاحي للقناة. كما اضطرت بعض السفن إلى تغيير مسارها متخذة المسار الأطول بكثير من قناة السويس الذي يتضمن الدوران حول أفريقيا أو ما يُعرف بطريق رأس الرجاء الصالح.

وعندما حُررت السفينة، التي كانت تحمل شحنات من آسيا إلى أوروبا، تم احتجازها مرة أخرى من قبل السلطات المصرية حتى يتم التوصل إلى اتفاق بين شركة شوي كيسن كايشا اليابانية المالكة للسفينة والهيئة العامة لقناة السويس على كل ما يتعلق بالتعويض عن الأضرار الناتجة عن الحادث.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »