البرهان يبحث مع أردوغان العلاقات السودانية التركية

0

 

كتب. فرحات غنيم

علّق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، على أزمة سد النهضة الحاصلة بين السودان وأثيوبيا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده أردوغان مع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، في المجمع الرئاسي التركي بالعاصمة التركية أنقرة.

وأعرب أردوغان عن قلقه من التوتر الحاصل بين الخرطوم وأديس أبابا حول ملف سد النهضة، وذلك في أول تعليق له على أزمة السد.

وقال “تناولنا أنا وضيفي البرهان القضايا الإقليمية والثنائية، ونعبر عن أهمية العلاقات مع بلدان القرن الإفريقي، كما نعبر عن قلقنا تجاه ملف سد النهضة الإثيوبي”.

وأضاف “نشدد على ضرورة الحوار للوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف”.

وتابع “بحثت مع رئيس مجلس السيادة السوداني العلاقات على مختلف الأصعدة، ومنها الطاقة والصرافة والصناعات، كما سنواصل دعمنا للسودان في إعادة إعمار البنى التحتية للبلاد”.

وواصل “عازمون على الوقوف بجانب الشعب السوداني الشقيق وحكومته وعلى مواصلة علاقاتنا في أجواء من التضامن”.

وكان مجلس الأمن الدولي، قد عقد في وقت سابق من يوليو 2021، جلسة لمناقشة أزمة سد النهضة، القائمة بين إثيوبيا ومصر والسودان، إلا أنه لم يصدر حتى الآن قرار أو توصية بعد الجلسة.

وجاءت الجلسة بعدما، أخطرت إثيوبيا مصر والسودان رسميا، البدء في الملء الثاني لخزان سد النهضة، وهو ما اعتبرته الدولتان العربيتان خرقا للقوانين الدولية والأعراف، وانتهاكا لاتفاق المبادئ عام 2015.

من جهته، شدد البرهان في كلمة له خلال المؤتمر، على أهمية الروابط الثنائية بين تركيا والسودان، وقال “من واجبنا الحفاظ على هذه الرابط بين بلدينا وشعبينا”.

وأكد البرهان أن تركيا وقفت دائما إلى جانب السودان، مضيفا “تركيا دولة رائدة في المنطقة والعالم ووجدنا معاني الأصالة في هذه الدولة.. قدمت تركيا لنا دعما في كافة المجالات، ودعمت التعليم في البلاد وساندتنا في مواجهة جائحة (كورونا)”.

وتابع “السودان يمر بمرحلة انتقالية قادها الشباب السوداني للحرية.. ننظر إلى النموذج التركي وهي تجارب قيمة نرجو أن ينعم بها كل السودانيين”.

وختم بالقول “هذه الزيارة لتعزيز أواصر التعاون الأخوي بين البلدين.. سنصمم على تنفيذ هذا التعاون على أرض الواقع لخدمة الدولتين والشعبين الشقيقين”.

ووجه البرهان الدعوة إلى أردوغان لزيارة الخرطوم في القريب العاجل.

وشهد الجانبان توقيع 6 اتفاقيات تعاون متنوعة في عدد من المجالات والقطاعات، وذلك في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين.

وتم توقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بين حكومتي تركيا والسودان، إلى جانب مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال البروتوكول بين وزارتي الخارجية.

 

كما تم التوقيع على اتفاقية تعاون مالي واقتصادي بين وزارة الخزانة والمالية التركية ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بجمهورية السودان.

وكذلك تم التوقيع على اتفاقية التعاون المالي العسكري وبروتوكول تنفيذ المساعدات النقدية بين حكومتي البلدين.

فيما وقّعت وكالة الأناضول التركية مع وكالة الأنباء السودانية “سونا” اتفاقًا لتجديد التعاون بينهما.

وفي وقت سابق الخميس، استقبل أردوغان، البرهان، بمراسم رسمية في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة.

وحضر مراسم الاستقبال من الجانب التركي نائب الرئيس فؤاد أوقطاي، ووزراء الخارجية مولود تشاويش أوغلو، والخزانة والمالية لطفي ألوان، والدفاع خلوصي آكار.

 

وكما حضرها رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألتون، ورئيس الشؤون الإدارية في الرئاسة متين قيراطلي، ووالي أنقرة واصب شاهين.

وتأتي الزيارة، تلبية لدعوة وجهها أردوغان للبرهان في أبريل الماضي خلال اتصال هاتفي بين الرجلين، بحث مسيرة العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »