ونقول ياربنا ياقادر..قمة الحنين

0

كتبت إنتصار الحاج 

 من المعروف أن المعاناة  من الضغط النفسي والقلق وتسارع دقات القلب، أوالمعاناة من نقص المناعة جزء لا يتجزأ من دواؤها في الطبيعية، وإذا تعذر التواجد في الطبيعة الواقعية فيمكن اللجؤ إلي الطبيعة الإفتراضية يمكنك أن  تتخيل نفسك على شواطئ مصدر مائي ماء بحر أو نهر أو خليج أو بركة أو حتى خور ما تستمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة، فمشاهدتك أشجاراً تتمايل بنسمات هواء باردة وحركة المياه وتموجها جيئة وذهابا أو إنسيابها مع إستماعك للفنان السوداني أبو عركي البخيت وخاصة في أعنية مرسال الشوق الكلك ذوق أو فنانك المفضل  تولد لديك  شعوراً يساعدك  كثيرا على التخلص من ضغط الدم المرتفع،  والتوتر واستماعك لأصوات الأمواج ستطرد القلق من دمك،كما وأن إشتمامك لرائحة الأشجار  والبحر أو المصدر المائي حتى وإن كانت هذه الرائحة زفارة البحر ورطوبتها الم وإذا كنت ممن زاروا جبل مرة في السودان وإشتموا رائحة شجر  الصنوبر التي يقال بأنها تحسن النظام المناعي للجسد،،،ويقال بأن الإستشفاء بالطبيعة يعطي القدرة على التجدد ويعزز دافعية الإنسان لحب الحياة ، وإكتشاف المذيد فيها  .

وبحسب البحوث والدراسات العالمية يقال بأنه

خلال العقود الماضية أجريت عدة دراسات حول تأثير الطبيعة في العلاج النفسي للإنسان، لم يكن هنالك اهتمام كبير بفوائد الاستمتاع بالطبيعة وذلك بسبب عدم متابعة الطب لهذه الأفكار .

ارتبطت نظرية الطبيعة والعيش في منازل خضراء بالصحة الجيدة منذ 2000 عام، وفي القرن ال 20 بدأ العلم بدراسة هذه النظرية وبالتحديد 1984 على يد عالم الأحياء الأمريكي إدوارد اوسبورون ويلسون الذي شكل نظرية تسمى بايوفيليا أو حب الحياة الطبيعية وتشير هذه النظرية إلى أن هنالك علاقة فطرية متينة بين البشر ونظم الحياة الخضراء وأن فوائد العلاج بالطبيعة تحدث لأن أدمغتنا تطورت تدريجياً مع طبيعة العالم المحيط بنا، فالأشجار الخضراء والمياه الزرقاء الصافية هي علامات أنها طبيعية، وهذا الإحساس بنقاء وطبيعة الشيء يساعد الدماغ على الاستجابة لأية عملية شفاء بشكل أكبر، كما ظهرت دراسات جديدة في علم النفس بعد نظرية ويلسون أثبتت أن دلائل الاستجابة الجسدية للمرض تبرهن على أن الطبيعة تخفف من الأمراض وتساعد على الشفاء بشكل أكبر، ومن أحد الدراسات أظهرت أن الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة إذا ما قاموا باللعب في بيئة طبيعية خضراء ل20 دقيقة على سبيل المثال لوحظ زيادة في تركيزهم الذهني .

كما أظهرت الملاحظات على مجموعة من المتطوعين قضوا عدة أيام في الغابة، أن التفكير الخلاق لهؤلاء الأشخاص بدأ يتحسن بشكل ملحوظ .

وبالذهاب بعيداً عن تأثير نظرية ويلسون على الحياة النفسية، أظهرت دراسات يابانية من خلال ملاحظة أشخاص يذهبون إلى الاسترخاء في الغابة ويسمى لديهم شينرين يوكو تبين لهم أن دقات القلب لدى الأشخاص ومستويات هرمونات القلق وضغط الدم قد انخفضت بشكل ملحوظ وكانت مختلفة عما كانت خلال حياتهم في المدينة، كما كشفت الدراسة اليابانية من خلال وضع بطارية لقياس دقات القلب والقلق، أن الشعور اللاإرادي والقلق والغدد الصماء والنظام المناعي جميعها تأثرت بايجابية بالطبيعة .

وأظهرت دراسة يابانية أخرى أن الاسترخاء في الغابة يقوي الجهاز المناعي من خلال إنتاج خلايا طبيعية داخل جسم الإنسان وهي نوع من كريات الدم البيضاء التي تكون مسؤولة عن محاربة الفيروسات والأمراض في الجسم .

ولكن كيف يمكننا أن نفصل بين العرض البسيط للطبيعة والفوائد الكبيرة له؟ ليس فقط بالاستمتاع بالطبيعة بل بالقيام بالتجربة وممارسة نشاط . للإجابة عن هذا التساؤل ظهرت دراسة ركزت على هذه النقطة من قبل العالم روجر اولريش من جامعة ديلاوير الأمريكية حيث قام بنشر تحليل عن بعض الاشخاص شُفوا من جراحة المرارة في مشفى بأحد أحياء ولاية بنسلفانيا بين السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، حيث كان معظم غرف المشفى تطل على حدائق ومناظر طبيعية جميلة . توجه اليوم قبل الغد إلى أقرب موقع يمكن أن تستمتع فيه بالطبيعة حتى ولو كان مساحة صغيرة ولكنها تبث فيك طاقة إيجابية وتدعوك إلى الاسترخاء والتنفس بإرتياح ولا تنسوا وضع خطة لزيارة جبل مرة وهو

مجموعة من قمم بركانية، يرتفع إلى 3،000 متر. وهي تقع في ولاية وسط دارفور في إقليم دارفور في السودان ، وتسكنها قبائل الفور، وأعلى نقطة في الجبل يعتبر المناخ فيها معتدل وتتوفر فيها مياه الأمطار والينابيع بصورة شبه دائمة طوال العام .

ويمتد مئات الاميال من مدينة كاس جنوباً إلى ضواحي الفاشر شمالاً ويغطي مساحة 12.800 كلم، ويعد ثاني أعلى قمة في السودان حيث يبلغ ارتفاعه 10.000 قدم فوق مستوى سطح البحر ، ويتكون من سلسلة من المرتفعات بطول 240 كلم وعرض 80 كلم، تتخللها الشلالات والبحيرات البركانية يتمتع جبل مرة بطقس معتدل يغلب عليه طابع مناخ البحر الأبيض المتوسط ، حيث تهطل الأمطار في كل فصول السنة تقريباً مما يتيح الفرصة لنمو الكثير من الأشجار مثل الموالح والتفاح والأشجار الغابية المتشابكة كما أن هذه الأمطار الغزيرة توفر إمداد مائي مستمر للأراضي الزراعية مما يجعل تربتها صالحة لزراعة الذرة والدخن والخ.

يوجد بالجبل العديد من أنواع النباتات التي ينفرد بها دولياً بالإضافة إلى مجموعات كبيرة من الحيوانات النادرة والأليفة يتميز جبل مرة بأنه مأهول بالسكان ، وبالقرى الطبيعية الجميلة التي تنتشر حتى قمة الجبل ويعتبر منطقة جذبِِ سياحي للكثير من الزائرين للتمتع بالمناظر الطبيعية والمناخ المعتدل والبيئة النقية.في السودان والاستمتاع بقدرة الله فيه أو زيارة غابة السنط الجزء القريب من كبري النيل الأبيض لأنه الأكثر أمانا حتى الآن ،، غابة السنط بالسودان مشروع إستثمار إستشفائي ناجح وطبيعة خلابة وقمة الحنين مع صوت أبوعركي البخيت في أداء أغنية مرسال الشوق .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »