في ذكرى وفاة أديب نوبل نجيب محفوظ

0

كتب فرحات غنيم

في ذكرى وفاة أديب نوبل نجيب محفوظ، 30 اغسطس سنة 2006

قرابة قرن توهجت الأرض بوجود نجم يدعى نجيب محفوظ ….. عقود من الإبداع و العطاء الذي يرسم الحياة بمختلف مواقفها بريشة الفنان و مبضع الجراح في آن …. من الحارة للنجع للقصر ، من قعر المجتمع إلى سطحه ، عشرات آلاف الشخصيات و الحيوات ….. ببساطة غاية في التعقيد و إمكان غاية في المستحيل ….. الأديب المعطاء دون رغبة في الأخذ ، الموجود لدرجة البداهة ، المتواضع حد الإبهار ، البسيط حد الإعجاز …..

الصورة بعد عمر الثمانين و بعد سنوات على فوزه بنوبل و سنوات على محاولة اغتياله التي سببت له عجزا في اليد اليمنى ….. نجيب محفوظ تعلم الكتابة كما يقول تلميذه جمال الغيطاني مرتين ، مرة في طفولته باليد اليمنى ، و مرة و هو في الثمانين بيده اليسرى …. لم تسقط قوى الظلام اللواء من يده و لم تنجح في كسر قلمه رغم الغدر …..

أي رسالة أبلغ من هذه يا نجيب ؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Translate »